تم تحويل 25000 مركبة إلى غاز البترول المسال خلال الربع الأول من عام 2022

تم تحويل 25000 مركبة إلى غاز البترول المسال خلال الربع الأول من عام 2022

7 مايو 2022 0 By admin

مصدر : aps.dz

سمح تعميم استعمال البنزين الخالي من الرصاص، منذ جويلية 2021، بتحقيق مكاسب معتبرة للبلاد، من أهمها وقف استيراد هذا الوقود الذي كان يكلف خزينة الدولة 500 مليون دولار سنويا في المتوسط، حسب ما علم لدى سلطة لضبط المحروقات.

ووفقا لحصيلة هذه السلطة، فإن تعميم انتاج و نقل و تسويق البنزين الخالي من الرصاص اعتبارا من جويلية الفارط و الغاء البنزين المحتوي على الرصاص قد أتاح تحقيق الاكتفاء الذاتي من البنزين و بالتالي وقف الواردات.

وأكد  ذات المصدر لوكالة الأنباء الجزائرية أنه لم يعد هناك حاجة لانتاج البنزين المحتوي على الرصاص و أن الانتاج الوطني من البنزين الخالي من الرصاص “يكفي تماما لتلبيه الطلب في السوق الوطنية”.

وسمح ذلك، بحسب الهيئة، بالوقف النهائي لاستيراد البنزين الذي كان يكلف الخزينة العمومية 500 مليون دولار سنويا.

كما ساهم تعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص في التقليل من تكاليف صيانة منشآت التخزين و وسائل التوزيع و بالتالي تجنب العمليات التي تلوث صهاريج التخزين و خطوط الأنابيب (في حالة المنشآت المتعددة الاستخدام).

وتعتبر الهيئة أن جهات  التكرير و التوزيع تستفيد من هذا الاجراء، حيث ان هناك ربحا للوقت فيما يخص نقل نوع واحد من البنزين عبر الأنابيب و تجنب ضرورة الانتظار لنقل مواد نفطية أخرى.

كما نوهت السلطة بالتسهيلات المتاحة من حيث تحديد كميات البنزين اللازمة لكل منطقة لتلبية حاجيات السوق الوطنية.

                   استهلاك 1،2 مليون طن من البنزين الخالي من الرصاص في ثلاثة أشهر

وفيما يخص كميات البنزين الخالي من الرصاص المستهلكة خلال الثلاثي الاول من العام الجاري، فقد بلغت 1،2مليون طن فيما بلغ اجمالي الاستهلاك خلال سنة 2021 نحو 3،42 مليون طن.

وفيما يتعلق بعمليات تحويل المركبات التي تسير بالبنزين الى غاز بترول مميع -وقود (GPLc)، صرحت سلطة الضبط بتحويل 25 ألف مركبة خلال الثلاثي الاول من العام الجاري، أي بنسبة زيادة 6 بالمئة مقارنة بنفس  الفترة ل2021( أين تم تحويل 23ألف مركبة).

وتحصي الحضيرة  الوطنية  للسيارات حاليا أكثر من 500 ألف مركبة تسير بغاز البترول المميع -وقود ((GPLc) ، حسب ذات المصدر.

وفيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية، منحت سلطة الضبط 67 رخصة خلال الثلاثي الأول لسنة 2022،   و يتعلق الأمر بالرخص الخاصة بفتح محطات بنزين (59 رخصة بين مؤقتة ونهائية، منها 28 انشاء جديد) و استحداث مراكز لتخزين الوقود و توزيع مواد التشحيم (منها 8 تراخيص بين مؤقتة و نهائية).